N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

شمع الأذن
أخبار العالم

5 ألوان رئيسية للون شمع الأذن.. أحدها ينبئ بخطر فقدان السمع

[ad_1]

صحة

يعانى البعض من شمع الأذن، على الرغم من أنها ظاهرة طبيعية، تظهر أحيانا بسبب عدم الاعتناء بتنظيف الأذن بشكل جيد، إلا أن المخاوف تساور النفوس، عندما يلاحظ أشكالا وألوانا مختلفة لشمع الأذن، بعضها بالفعل قد يكون مقلقا، والبعض الآخر ربما لا يستحق سوى بعض الاهتمام بالنظافة الشخصية.

ويختلف لون شمع الأذن بين الأبيض والأصفر والبني وحتى الأسود، وأحيانا يتحول إلى رطب، لكن في حال وجود شمع أذن أخضر أو كريه الرائحة، أو في حالة نزيف الأذن، يشير ذلك إلى الإصابة بعدوى ويحتاج ذلك إلى استشارة طبية، بحسب روسيا اليوم.

وينتج الجسم ما يكفي من الشمع للحفاظ على صحة الأذن، لكن في بعض الأحيان يتحول إلى مادة صلبة، أو يتأثر بشكل قد يؤدي إلى مشاكل صعبة، مثل: فقدان السمع أو عدم الراحة.

أنواع شمع الأذن

– شمع الأذن الجاف المتقشر: موجود بشكل شائع في شرق آسيا.

– شمع الأذن المبلل واللزج: موجود في مجتمعات أخرى مثل الأوروبيين.

يشار إلى أن شمع الأذن الجاف المتقشر، يميل إلى أن يكون أفتح في اللون من شمع الأذن الرطب اللزج.

خطورة الإصابة بشمع الأذن

– إذا كانت الأذن مسدودة بالشمع يشعر البعض بفقدان السمع.

– الشعور برنين أو إحساس بطقطقة.

– الشعر بألم أو امتلاء في الأذن.

طرق منع تراكم شمع الأذن

– تجنب وضع أي شىء في الأذن، يمكن أن يدفع الشمع إلى داخل قناة الأذن، ويؤدي إلى تأثير الشمع أو العدوى أو حتى ثقب طبلة الأذن.

– عدم وضع أشياء مثل أعواد القطن وعيدان الثقاب ومقابض الشعر وأقلام الرصاص في الأذن.

– مراعاة المحافظة الدائمة على نظافة الأذن من خلال المسح من خارج الأذن بانتظام.

علاج شمع الأذن

– يساعد زيت الزيتون أو قطرات الأذن في تليين الشمع، ويتم إجراء ذلك بشكل عام لمدة 3 إلى 5 أيام قبل موعد إزالة الشمع.

– الرجوع إلى طبيب متخصص في حالة تكرار الاصابة بشمع الأذن.

 



[ad_2]
:

صحة

شمع الأذن

يعانى البعض من شمع الأذن، على الرغم من أنها ظاهرة طبيعية، تظهر أحيانا بسبب عدم الاعتناء بتنظيف الأذن بشكل جيد، إلا أن المخاوف تساور النفوس، عندما يلاحظ أشكالا وألوانا مختلفة لشمع الأذن، بعضها بالفعل قد يكون مقلقا، والبعض الآخر ربما لا يستحق سوى بعض الاهتمام بالنظافة الشخصية.

ويختلف لون شمع الأذن بين الأبيض والأصفر والبني وحتى الأسود، وأحيانا يتحول إلى رطب، لكن في حال وجود شمع أذن أخضر أو كريه الرائحة، أو في حالة نزيف الأذن، يشير ذلك إلى الإصابة بعدوى ويحتاج ذلك إلى استشارة طبية، بحسب روسيا اليوم.

وينتج الجسم ما يكفي من الشمع للحفاظ على صحة الأذن، لكن في بعض الأحيان يتحول إلى مادة صلبة، أو يتأثر بشكل قد يؤدي إلى مشاكل صعبة، مثل: فقدان السمع أو عدم الراحة.

أنواع شمع الأذن

– شمع الأذن الجاف المتقشر: موجود بشكل شائع في شرق آسيا.

– شمع الأذن المبلل واللزج: موجود في مجتمعات أخرى مثل الأوروبيين.

يشار إلى أن شمع الأذن الجاف المتقشر، يميل إلى أن يكون أفتح في اللون من شمع الأذن الرطب اللزج.

خطورة الإصابة بشمع الأذن

– إذا كانت الأذن مسدودة بالشمع يشعر البعض بفقدان السمع.

– الشعور برنين أو إحساس بطقطقة.

– الشعر بألم أو امتلاء في الأذن.

طرق منع تراكم شمع الأذن

– تجنب وضع أي شىء في الأذن، يمكن أن يدفع الشمع إلى داخل قناة الأذن، ويؤدي إلى تأثير الشمع أو العدوى أو حتى ثقب طبلة الأذن.

– عدم وضع أشياء مثل أعواد القطن وعيدان الثقاب ومقابض الشعر وأقلام الرصاص في الأذن.

– مراعاة المحافظة الدائمة على نظافة الأذن من خلال المسح من خارج الأذن بانتظام.

علاج شمع الأذن

– يساعد زيت الزيتون أو قطرات الأذن في تليين الشمع، ويتم إجراء ذلك بشكل عام لمدة 3 إلى 5 أيام قبل موعد إزالة الشمع.

– الرجوع إلى طبيب متخصص في حالة تكرار الاصابة بشمع الأذن.

 



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published.