n-look

الموقع الإخبارى الأصدق الأسرع .. نيو لوك هتعرف الخبر في لحظته

هتك عرض
أخبار حوادث

هتك عرض طفلة بأوسيم.. تجديد حبس موظف بـ”نيابة مرور الدقي” 15 يومًا




قرر قاضي المعارضات، قبل قليل، تجديد حبس موظف بـ”نيابة مرور الدقي”، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة هتك عرض طفلة في أوسيم بالجيزة.

وبحسب بيان النيابة العامة، تبين أن الطفلة لم تبلغ 18 عاما، وأن المتهم تحرش بها بالقوة وهددها في حالة كشف أمره، مشيرة إلى أنه تبين أن المجني عليها تعمل بأجر لدى المتهم.

وذكرت نتائج التحقيقات، أن والدة المجني عليها وبعد انفصالها عن زوجها، ولصلة الجيرة بينها وبين المتهم اقترضت منه مبلغًا ماليًّا لقضاء حوائجها، ووقَّعَت له ضمانًا لذلك على إيصالات أمانة، ولكنها لم تتمكن من ردِّ المبلغ، فعرض المتهم عليها وعلى ابنتها العمل لدى شركة يُساهم فيها لبيع الهواتف المحمولة، فوافقتا، ثم في غضون شهر نوفمبر من العام الماضي انتهز المتهم فرصة اختلائه بالطفلة المجني عليها في الشركة وقبَّلها عنوة،

وهددها بملاحقة والدتها قضائيًّا بإيصالات الأمانة التي وقعت عليها إذا ما أفشت سرَّ فَعْلته، فاضطرت إلى عدم الإبلاغ عنه، ولكن الله أبى إلا أن يُفشَى سره، إذ غفل المتهم عن تصوير آلات المراقبة بالشركة جريمتَه وقت حدوثها، وقد احتفظ شريكه بالتصوير حتى نشبت بينهما خلافات في العمل، فنشر المذكور المقطع بمواقع التواصل الاجتماعي تشهيرًا به وانتقامًا منه، ورصدته وحدة الرصد بإدارة البيان بمكتب النائب العام، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بسرعة التحقيق في الواقعة.

وكلفت النيابة العامة الشرطة بالتحري لتحديد هوية المجني عليها والمتهم، فتمكنت التحريات من التوصل لهما ، وسألت النيابة العامة المجنيَّ عليها ووالدتها حول تفاصيل ما حدث، وأمرت بضبط المتهم واستجوبته بعد إلقاء القبض عليه وأقرَّ بارتكاب جريمته وبصحة ظهوره في المقطع المتداول، فأمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيًّا، وقبلت الاستقالة -التي تقدم بها- من عمله، وجارٍ استكمال التحقيقات.




هتك عرض طفلة بأوسيم.. تجديد حبس موظف بـ”نيابة مرور الدقي” 15 يومًا



قرر قاضي المعارضات، قبل قليل، تجديد حبس موظف بـ”نيابة مرور الدقي”، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بتهمة هتك عرض طفلة في أوسيم بالجيزة.

وبحسب بيان النيابة العامة، تبين أن الطفلة لم تبلغ 18 عاما، وأن المتهم تحرش بها بالقوة وهددها في حالة كشف أمره، مشيرة إلى أنه تبين أن المجني عليها تعمل بأجر لدى المتهم.

وذكرت نتائج التحقيقات، أن والدة المجني عليها وبعد انفصالها عن زوجها، ولصلة الجيرة بينها وبين المتهم اقترضت منه مبلغًا ماليًّا لقضاء حوائجها، ووقَّعَت له ضمانًا لذلك على إيصالات أمانة، ولكنها لم تتمكن من ردِّ المبلغ، فعرض المتهم عليها وعلى ابنتها العمل لدى شركة يُساهم فيها لبيع الهواتف المحمولة، فوافقتا، ثم في غضون شهر نوفمبر من العام الماضي انتهز المتهم فرصة اختلائه بالطفلة المجني عليها في الشركة وقبَّلها عنوة،

وهددها بملاحقة والدتها قضائيًّا بإيصالات الأمانة التي وقعت عليها إذا ما أفشت سرَّ فَعْلته، فاضطرت إلى عدم الإبلاغ عنه، ولكن الله أبى إلا أن يُفشَى سره، إذ غفل المتهم عن تصوير آلات المراقبة بالشركة جريمتَه وقت حدوثها، وقد احتفظ شريكه بالتصوير حتى نشبت بينهما خلافات في العمل، فنشر المذكور المقطع بمواقع التواصل الاجتماعي تشهيرًا به وانتقامًا منه، ورصدته وحدة الرصد بإدارة البيان بمكتب النائب العام، وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بسرعة التحقيق في الواقعة.

وكلفت النيابة العامة الشرطة بالتحري لتحديد هوية المجني عليها والمتهم، فتمكنت التحريات من التوصل لهما ، وسألت النيابة العامة المجنيَّ عليها ووالدتها حول تفاصيل ما حدث، وأمرت بضبط المتهم واستجوبته بعد إلقاء القبض عليه وأقرَّ بارتكاب جريمته وبصحة ظهوره في المقطع المتداول، فأمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيًّا، وقبلت الاستقالة -التي تقدم بها- من عمله، وجارٍ استكمال التحقيقات.




هتك عرض طفلة بأوسيم.. تجديد حبس موظف بـ”نيابة مرور الدقي” 15 يومًا


LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *