N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

هاجر
أخبار العالم

هاجر تعمل «طيار» على الاسكوتر: نفسي أسس شركة شحن 

[ad_1]

علاقات و مجتمع

قررت أن تخرج على المألوف غير مبالية بالعادات والتقاليد التي تمنع الفتاة من استخدام «الاسكوتر»، ورغم يقينها بإمكانية تعرضها للنقد إلا أنها أصرت على استخدامه كوسيلة مواصلات إلى عملها الذي يبعد عن منزلها بمسافة طويلة.

«هاجر سيد أحمد»، 23 عامًا، ابنة محافظة الجيزة قررت شراء «الاسكوتر» واستخدامه كوسيلة مواصلات للوصول إلى عملها قبل 7 أشهر، دون أن تأبه بالانتقاد الذي قد تواجهه أثناء سيرها في الشارع: «سمعت تعليقات من نوعية إزاي بنت تسوق سكوتر وده مينفعش ومش صح وكان ردي على تلك التعليقات أن ما أفعله حرية شخصية وكل واحد حر في اختياراته».

هاجر: لم استمع لكلام المحبطين وبوصل الطلبات بالاسكوتر 

تعمل «هاجر»، حاليًا في توصيل طلبات الملابس للفتيات ولم تستمع لروايات المحيطين بها من المحبطين، متمنية أن تكون في يوم من الأيام صاحبة شركة شحن، مشيرة إلى أن الصعوبات التي تواجهها أثناء عملها عادة ما تكون في بعض المناطق الشعبية التي يتحفظ أهلها على سلوك الفتيات الجريء.

«هاجر»، لديها من الأشقاء 3 فتيات ووالدتها ربة منزل ووالدها تاجر، لكنها فضلت ألا تعمل في مهنة والدها التي تعد مهنة شاقة إلى حد كبير على الفتيات، لأن التجارة تحتاج إلى مهارات معينة لم تجدها في نفسها، لذلك قررت العمل في القطاع الخاص وشق طريقها معتمدة على ذاتها دون معاونة من والدها.  



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

هاجر

قررت أن تخرج على المألوف غير مبالية بالعادات والتقاليد التي تمنع الفتاة من استخدام «الاسكوتر»، ورغم يقينها بإمكانية تعرضها للنقد إلا أنها أصرت على استخدامه كوسيلة مواصلات إلى عملها الذي يبعد عن منزلها بمسافة طويلة.

«هاجر سيد أحمد»، 23 عامًا، ابنة محافظة الجيزة قررت شراء «الاسكوتر» واستخدامه كوسيلة مواصلات للوصول إلى عملها قبل 7 أشهر، دون أن تأبه بالانتقاد الذي قد تواجهه أثناء سيرها في الشارع: «سمعت تعليقات من نوعية إزاي بنت تسوق سكوتر وده مينفعش ومش صح وكان ردي على تلك التعليقات أن ما أفعله حرية شخصية وكل واحد حر في اختياراته».

هاجر: لم استمع لكلام المحبطين وبوصل الطلبات بالاسكوتر 

تعمل «هاجر»، حاليًا في توصيل طلبات الملابس للفتيات ولم تستمع لروايات المحيطين بها من المحبطين، متمنية أن تكون في يوم من الأيام صاحبة شركة شحن، مشيرة إلى أن الصعوبات التي تواجهها أثناء عملها عادة ما تكون في بعض المناطق الشعبية التي يتحفظ أهلها على سلوك الفتيات الجريء.

«هاجر»، لديها من الأشقاء 3 فتيات ووالدتها ربة منزل ووالدها تاجر، لكنها فضلت ألا تعمل في مهنة والدها التي تعد مهنة شاقة إلى حد كبير على الفتيات، لأن التجارة تحتاج إلى مهارات معينة لم تجدها في نفسها، لذلك قررت العمل في القطاع الخاص وشق طريقها معتمدة على ذاتها دون معاونة من والدها.  



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *