N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

الأم مع أطفالها
أخبار العالم

ممرضة تستغيث من إلغاء انتدابها بالشرقية: «أطفالي محتاجين رعاية ومعنديش سكن»

[ad_1]

علاقات و مجتمع

تعمل منذ سنوات ممرضة منتدبة في مستشفى كفر صقر بالشرقية، بعد زواجها في نفس المحافظة وإنجابها لـ3 أطفال، لتكون قريبة منهم وترعاهم، خاصة وأن من بينهم حالات خاصة.

بعد زواج أميرة صبري عبدالعزيز في الشرقية، قدمت طلبًا بقسيمة الزواج لانتدابها من مستشفى حلوان العام إلى مركز كفر صقر بالشرقية، حسبما ذكرت في حديثها لـ«الوطن»، لافتة إلى أنه بالفعل انتقلت إليها منذ 2012، وكانت تجدد انتدابها كل 4 سنوات.

رفض الانتداب 

وفي 30 يونيو من العام الجاري 2021، رفض محافظ القاهرة تجديد انتدابها للمرة الأولى، حيث كان القرار في السابق بعيدًا عن اختصاصاته، بحسب حديثها، وكان الحل الوحيد أن تعود إلى مكانها الأصلي بمستشفى حلوان العام، وتترك أطفالها الثلاث مع والدهم.

ظروف خاصة للأطفال

يذكر أن الأطفال لهم «ظروف خاصة»، حسبما أوضحت، حيث أن البنت 10 سنوات، ومن أصحاب الهمم لا تتمكن من الحركة بمفردها، وآخر 8 سنوات، والصغير عمره عام ونصف أجرى عملية قلب مفتوح، ويحتاج إلى رعاية خاصة.

معاناة الأم

أعمار الأطفال وظروفهم الخاصة، جعل ابتعاد الأم عنهم «مستحيل»، بالإضافة إلى أنها لا تمتلك أي سكن في القاهرة، متمنية أن تعود إلى مكانها في مستشفى كفر صقر بالشرقية، أو يتم توفير سكن لها مع أطفالها بالعاصمة، حيث لا تقدر على دفع ثمن إيجار شقة خلال الوقت الحالي.

قدمت الأم لـ3 أبناء التقارير الطبية الخاصة بأطفالها الثلاث مع طلب الموافقة على انتدابها، إلا أن طلبها تم رفضه، وما كان عليها إلا أن تترك أطفالها وتعود للقاهرة، وفي أيام العيد عادت إليهم في إجازة سريعة: «جيت أقضي معاهم يومين العيد زي الضيفة»، مستكملة: «مش هقدر أسيبهم وأمشي عيالي محتاجيلي».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

الأم مع أطفالها

تعمل منذ سنوات ممرضة منتدبة في مستشفى كفر صقر بالشرقية، بعد زواجها في نفس المحافظة وإنجابها لـ3 أطفال، لتكون قريبة منهم وترعاهم، خاصة وأن من بينهم حالات خاصة.

بعد زواج أميرة صبري عبدالعزيز في الشرقية، قدمت طلبًا بقسيمة الزواج لانتدابها من مستشفى حلوان العام إلى مركز كفر صقر بالشرقية، حسبما ذكرت في حديثها لـ«الوطن»، لافتة إلى أنه بالفعل انتقلت إليها منذ 2012، وكانت تجدد انتدابها كل 4 سنوات.

رفض الانتداب 

وفي 30 يونيو من العام الجاري 2021، رفض محافظ القاهرة تجديد انتدابها للمرة الأولى، حيث كان القرار في السابق بعيدًا عن اختصاصاته، بحسب حديثها، وكان الحل الوحيد أن تعود إلى مكانها الأصلي بمستشفى حلوان العام، وتترك أطفالها الثلاث مع والدهم.

ظروف خاصة للأطفال

يذكر أن الأطفال لهم «ظروف خاصة»، حسبما أوضحت، حيث أن البنت 10 سنوات، ومن أصحاب الهمم لا تتمكن من الحركة بمفردها، وآخر 8 سنوات، والصغير عمره عام ونصف أجرى عملية قلب مفتوح، ويحتاج إلى رعاية خاصة.

معاناة الأم

أعمار الأطفال وظروفهم الخاصة، جعل ابتعاد الأم عنهم «مستحيل»، بالإضافة إلى أنها لا تمتلك أي سكن في القاهرة، متمنية أن تعود إلى مكانها في مستشفى كفر صقر بالشرقية، أو يتم توفير سكن لها مع أطفالها بالعاصمة، حيث لا تقدر على دفع ثمن إيجار شقة خلال الوقت الحالي.

قدمت الأم لـ3 أبناء التقارير الطبية الخاصة بأطفالها الثلاث مع طلب الموافقة على انتدابها، إلا أن طلبها تم رفضه، وما كان عليها إلا أن تترك أطفالها وتعود للقاهرة، وفي أيام العيد عادت إليهم في إجازة سريعة: «جيت أقضي معاهم يومين العيد زي الضيفة»، مستكملة: «مش هقدر أسيبهم وأمشي عيالي محتاجيلي».



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *