n-look

الموقع الإخبارى الأصدق الأسرع .. نيو لوك هتعرف الخبر في لحظته

سيدة تتبرع بفص كبدها لزوجها
أخبار حوادث

مش كله قتل ودبح.. نماذج عطاء بلا حدود من سيدات تبرعن بأعضائهن لشريك الحياة: لازم أقف معاه

[ad_1]

علاقات و مجتمع

 في ظل جرائم العنف الأسري التي تفرض نفسها على الساحة في الفترة الأخيرة من حوادث بشعة كالقتل والطعن وخلافه، وكان القاسم المشترك بينها التقصير في توفير متطلبات المنزل، كآخرها الزوجة التي طعنت زوجها بالسكين بسبب خلاف نشب بينهما لمطالبتها بشراء تكييف، إلا أن هناك جانبا آخر ونماذج إيجابية ملهمة عنوانها الأمل والكفاح من أجل الحفاظ على الحب والود.

ويُقدم هُن خلال السطور التالية، نماذج ملهمة لأزواج وزوجات خلت الجريمة بينهم كالتي تبرعت بأجزاء من جسدها لإنقاذ زوجها من الموت، والتي خرجت لعناء الحياة حتى تستطع توفير أموال لعلاجه.

سيدة تتبرع بفص كبدها لزوجها

في عام 2018، قامت سيدة تدعى« نجلاء»، من محافظة كفر الشيخ، بتقديم أعظم هدية لزوجها مريض السرطان والذي يعاني أيضًا من الفيروس الوبائي، إذ تبرعت له بفص كبدها، حتى تنقذ حياته في عيد الحب.

كان أكد الأطباء أن حالة زوجها المريض تتطلب زراعة كبد، لذا توجهت«نجلاء»، لأكثر من طبيب والذين أكدوا نفس الحديث.

لم تتردد الزوجة المخلصة في اتخاذ قرار التبرع بفص كبدها لأجل عيون زوجها، والتعي سبق وأن روت كواليس التبرع، أثناء استضافتها مع الإعلامية منى الشاذلي، ببرنامج«معكم»، إذ قالت:«كان عندي استعداد أبيع كل حاجة علشان يتعالج من المرض ويكون وسطنا، ماترددتش ثانية وقالتله أنا يا دكتور، لدرجة أنه قالي على طول كده؟».

«أنا وهو حاجة واحدة، عايشين مع بعض 20 سنة عيشة واحدة وعلشان كده حياتنا واحدة»، كانت تلك العبارة التي ردت بها الزوجة المخلصة لزوجها على الطبيب حينما فاجئته بإنها التي ستتبرهع لزوجها، وبالفعل تمت العملية واستمرت لما يقرب من 14 ساعة.

https://www.youtube.com/watch?v=ZJ5IGdxipoA

إيمان تبرعت بجزء من كليتها

بنفس راضية وعن طيب خاطر قررت فتاة تدعى« إيمان»، التي ضربت معاني الحب والاحتواء، تجاه شريكها وسندها في الحياة، تبرعت بجزء من كبدها له، بعدما اكتشفت إصابته بتليف في الكبد، وكان عليهم العثور على متبرع في أقرب وقت، لتكن هي المتبرع ذاته، في سبيل إسعاده والحفاظ على قصة حبهما.

الفعل العفوي النابع عن عاطفة وحب جعل الفتاة تدافع عن حبها، والتي قالت عن قصة تبرعها بجزء من كبدها:«ده راجلي ولازم أقف معاه».

 



[ad_2]
مش كله قتل ودبح.. نماذج عطاء بلا حدود من سيدات تبرعن بأعضائهن لشريك الحياة: لازم أقف معاه
[ad_1]

علاقات و مجتمع

سيدة تتبرع بفص كبدها لزوجها

 في ظل جرائم العنف الأسري التي تفرض نفسها على الساحة في الفترة الأخيرة من حوادث بشعة كالقتل والطعن وخلافه، وكان القاسم المشترك بينها التقصير في توفير متطلبات المنزل، كآخرها الزوجة التي طعنت زوجها بالسكين بسبب خلاف نشب بينهما لمطالبتها بشراء تكييف، إلا أن هناك جانبا آخر ونماذج إيجابية ملهمة عنوانها الأمل والكفاح من أجل الحفاظ على الحب والود.

ويُقدم هُن خلال السطور التالية، نماذج ملهمة لأزواج وزوجات خلت الجريمة بينهم كالتي تبرعت بأجزاء من جسدها لإنقاذ زوجها من الموت، والتي خرجت لعناء الحياة حتى تستطع توفير أموال لعلاجه.

سيدة تتبرع بفص كبدها لزوجها

في عام 2018، قامت سيدة تدعى« نجلاء»، من محافظة كفر الشيخ، بتقديم أعظم هدية لزوجها مريض السرطان والذي يعاني أيضًا من الفيروس الوبائي، إذ تبرعت له بفص كبدها، حتى تنقذ حياته في عيد الحب.

كان أكد الأطباء أن حالة زوجها المريض تتطلب زراعة كبد، لذا توجهت«نجلاء»، لأكثر من طبيب والذين أكدوا نفس الحديث.

لم تتردد الزوجة المخلصة في اتخاذ قرار التبرع بفص كبدها لأجل عيون زوجها، والتعي سبق وأن روت كواليس التبرع، أثناء استضافتها مع الإعلامية منى الشاذلي، ببرنامج«معكم»، إذ قالت:«كان عندي استعداد أبيع كل حاجة علشان يتعالج من المرض ويكون وسطنا، ماترددتش ثانية وقالتله أنا يا دكتور، لدرجة أنه قالي على طول كده؟».

«أنا وهو حاجة واحدة، عايشين مع بعض 20 سنة عيشة واحدة وعلشان كده حياتنا واحدة»، كانت تلك العبارة التي ردت بها الزوجة المخلصة لزوجها على الطبيب حينما فاجئته بإنها التي ستتبرهع لزوجها، وبالفعل تمت العملية واستمرت لما يقرب من 14 ساعة.

https://www.youtube.com/watch?v=ZJ5IGdxipoA

إيمان تبرعت بجزء من كليتها

بنفس راضية وعن طيب خاطر قررت فتاة تدعى« إيمان»، التي ضربت معاني الحب والاحتواء، تجاه شريكها وسندها في الحياة، تبرعت بجزء من كبدها له، بعدما اكتشفت إصابته بتليف في الكبد، وكان عليهم العثور على متبرع في أقرب وقت، لتكن هي المتبرع ذاته، في سبيل إسعاده والحفاظ على قصة حبهما.

الفعل العفوي النابع عن عاطفة وحب جعل الفتاة تدافع عن حبها، والتي قالت عن قصة تبرعها بجزء من كبدها:«ده راجلي ولازم أقف معاه».

 



[ad_2]
مش كله قتل ودبح.. نماذج عطاء بلا حدود من سيدات تبرعن بأعضائهن لشريك الحياة: لازم أقف معاه
[ad_1]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *