n-look

الموقع الإخبارى الأصدق الأسرع .. نيو لوك هتعرف الخبر في لحظته

أطعمة يجب تناولها قبل تلقي لقاح كورونا لتجنب أثاره الجانبية
أخبار حوادث

كارثة خطيرة.. كورونا يقتل آلاف الأطفال والرضع في هذا البلد

[ad_1]

نفى فيروس كورونا المستجد، أسطورة عدم إصابته للأطفال، بعدما هاجم بوحشية الرضع والصغار في البرازيل، مسجلًا أعداد مرتفعة من الإصابات والوفيات.

وقد أوضح الخبراء أن نظام المستشفيات المثقل بالبرازيل وعدم المساواة في الحصول على الرعاية الصحية من بين الأسباب التي تجعل الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بمعدلات مرتفعة.

فمنذ بداية الوباء، توفي 832 طفلاً في سن الخامسة أو أقل بسبب فيروس كورونا المستجد، وفقًا لوزارة الصحة البرازيلية.

البيانات القابلة للمقارنة نادرة في البلدان الأخرى بسبب تعقب تأثير الفيروس بشكل مختلف، ولكن في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تضم عددًا أكبر بكثير من السكان مقارنة بالبرازيل، وعدد وفيات أعلى من فيروس كورونا، توفي 139 طفلاً في سن الرابعة وما دون.

تقول الدكتورة «فاطمة مارينيو» عالمة الأوبئة في جامعة ساو باولو، إن العدد الرسمي لوفيات الأطفال في البرازيل ربما يكون أعلى بكثير من العدد المعلن رسميا، لأن الافتقار إلى الاختبارات على نطاق واسع يعني أن العديد من الحالات لا يتم تشخيصها بدقة.

وتقدر الدكتورة فاطمة، التي تقود دراسة إحصاء عدد الوفيات بين الأطفال بناءً على كل من الحالات المشتبه بها والمؤكدة، أن عدد وفيات الأطفال يصل إلى أكثر من 2200 حالة وفاة دون سن الخامسة منذ بداية تفشي الوباء، بما في ذلك وفاة أكثر من 1600 رضيع في عمر أقل من عام.

يتفق الخبراء في البرازيل وأوروبا والولايات المتحدة على أن عدد وفيات الأطفال بسبب فيروس كورونا في البرازيل يبدو مرتفعًا بشكل خاص.

يقول الدكتور «شون أوليري» نائب رئيس لجنة الأمراض المعدية في الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وأخصائي أمراض الأطفال المعدية في جامعة كولورادو أنشوتز، بأن هذا العدد مفاجئ وأعلى بكثير مما نراه في الولايات المتحدة الأمريكية.



[ad_2]
كارثة خطيرة.. كورونا يقتل آلاف الأطفال والرضع في هذا البلد
[ad_1]

نفى فيروس كورونا المستجد، أسطورة عدم إصابته للأطفال، بعدما هاجم بوحشية الرضع والصغار في البرازيل، مسجلًا أعداد مرتفعة من الإصابات والوفيات.

وقد أوضح الخبراء أن نظام المستشفيات المثقل بالبرازيل وعدم المساواة في الحصول على الرعاية الصحية من بين الأسباب التي تجعل الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا بمعدلات مرتفعة.

فمنذ بداية الوباء، توفي 832 طفلاً في سن الخامسة أو أقل بسبب فيروس كورونا المستجد، وفقًا لوزارة الصحة البرازيلية.

البيانات القابلة للمقارنة نادرة في البلدان الأخرى بسبب تعقب تأثير الفيروس بشكل مختلف، ولكن في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تضم عددًا أكبر بكثير من السكان مقارنة بالبرازيل، وعدد وفيات أعلى من فيروس كورونا، توفي 139 طفلاً في سن الرابعة وما دون.

تقول الدكتورة «فاطمة مارينيو» عالمة الأوبئة في جامعة ساو باولو، إن العدد الرسمي لوفيات الأطفال في البرازيل ربما يكون أعلى بكثير من العدد المعلن رسميا، لأن الافتقار إلى الاختبارات على نطاق واسع يعني أن العديد من الحالات لا يتم تشخيصها بدقة.

وتقدر الدكتورة فاطمة، التي تقود دراسة إحصاء عدد الوفيات بين الأطفال بناءً على كل من الحالات المشتبه بها والمؤكدة، أن عدد وفيات الأطفال يصل إلى أكثر من 2200 حالة وفاة دون سن الخامسة منذ بداية تفشي الوباء، بما في ذلك وفاة أكثر من 1600 رضيع في عمر أقل من عام.

يتفق الخبراء في البرازيل وأوروبا والولايات المتحدة على أن عدد وفيات الأطفال بسبب فيروس كورونا في البرازيل يبدو مرتفعًا بشكل خاص.

يقول الدكتور «شون أوليري» نائب رئيس لجنة الأمراض المعدية في الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وأخصائي أمراض الأطفال المعدية في جامعة كولورادو أنشوتز، بأن هذا العدد مفاجئ وأعلى بكثير مما نراه في الولايات المتحدة الأمريكية.



[ad_2]
كارثة خطيرة.. كورونا يقتل آلاف الأطفال والرضع في هذا البلد
[ad_1]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *