N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

الكاتبة سارة سيف، مؤلفة كتاب «خالي  من المواد الحافظة»
أخبار العالم

كاتبة تكشف الطرق الصحيحة لتربية الأطفال في «خالي من المواد الحافظة»

[ad_1]

ماما

قالت الكاتبة سارة سيف، مؤلفة كتاب «خالي من المواد الحافظة»، إن الكتاب يركز على ضرورة عدم البحث عن المثالية بشكل عام، لأنها تجعل حياة الطفل والأسرة أصعب، لافتة إلى أن تبني النظريات القديمة في التربية يؤثر في ثقة الطفل وضعيف الشخصية وعلاقته بمن حوله، مشيرة إلى أن التربية تهدف إلى تعليم الطفل الإلتزام وتحمل المسؤولية، وإذا لم يتم تحقيق هذه الأمور لا تكون التربية صحيحة.

وأضافت «سيف» خلال استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» المذاع على فضائية «dmc»، اليوم الاثنين، وتقدمه الإعلامية رضوى حسن، أنه من الضروري إعطاء الطفل حرية إبداء رأيه، وعدم معاملته بـ لا مبالاة، لأنها لا تفيد مع النصيحة، متابعة: «ابني كان بيغلط زمان كنت بعاقبه بس بعد كده لازم أناقشه وأفهمه إيه الغلط عشان ميعملوش تاني، وده يبدأ من أول سنة للطفل، بس الأم بتبقى شايفة أن يكون في دائما دائرة عقاب وثواب، والأبوين مبقاش عندهم تعاطف مع الابن إلا في حالة قليل لذا يجب أن يكون الأب والأم لديهم إنسانية وتعاطف دائم للأباء مع الأبناء».

الحفاظ على الاحترام وعدم المعايرة

وأوضحت مؤلفة كتاب «خالي من المواد الحافظة»، أن الجزء الأول من الكتاب يتحدث عن ضرورة أن توازن الأم بين النقد الموجه للطفل، والفعل الموجه تجاه حتى يفهم الطفل ضرورة تغير سلوكه لكي يحترم مشاعر الآخرين، لافتة إلى أنه ضرورة اتخاذ رد فعل تجاه الطفل مع الحفاظ على الاحترام وعدم معايرته بأخطاءه.

 



[ad_2]
:

ماما

الكاتبة سارة سيف، مؤلفة كتاب «خالي  من المواد الحافظة»

قالت الكاتبة سارة سيف، مؤلفة كتاب «خالي من المواد الحافظة»، إن الكتاب يركز على ضرورة عدم البحث عن المثالية بشكل عام، لأنها تجعل حياة الطفل والأسرة أصعب، لافتة إلى أن تبني النظريات القديمة في التربية يؤثر في ثقة الطفل وضعيف الشخصية وعلاقته بمن حوله، مشيرة إلى أن التربية تهدف إلى تعليم الطفل الإلتزام وتحمل المسؤولية، وإذا لم يتم تحقيق هذه الأمور لا تكون التربية صحيحة.

وأضافت «سيف» خلال استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» المذاع على فضائية «dmc»، اليوم الاثنين، وتقدمه الإعلامية رضوى حسن، أنه من الضروري إعطاء الطفل حرية إبداء رأيه، وعدم معاملته بـ لا مبالاة، لأنها لا تفيد مع النصيحة، متابعة: «ابني كان بيغلط زمان كنت بعاقبه بس بعد كده لازم أناقشه وأفهمه إيه الغلط عشان ميعملوش تاني، وده يبدأ من أول سنة للطفل، بس الأم بتبقى شايفة أن يكون في دائما دائرة عقاب وثواب، والأبوين مبقاش عندهم تعاطف مع الابن إلا في حالة قليل لذا يجب أن يكون الأب والأم لديهم إنسانية وتعاطف دائم للأباء مع الأبناء».

الحفاظ على الاحترام وعدم المعايرة

وأوضحت مؤلفة كتاب «خالي من المواد الحافظة»، أن الجزء الأول من الكتاب يتحدث عن ضرورة أن توازن الأم بين النقد الموجه للطفل، والفعل الموجه تجاه حتى يفهم الطفل ضرورة تغير سلوكه لكي يحترم مشاعر الآخرين، لافتة إلى أنه ضرورة اتخاذ رد فعل تجاه الطفل مع الحفاظ على الاحترام وعدم معايرته بأخطاءه.

 



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *