N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

الحجاج
أخبار العالم

داعية يكشف عن وصايا الرسول ليوم عرفة.. وأفضل وقت للأضحية

[ad_1]

أكد الداعية الإسلامي أشرف عبد الجواد، أن الرسول الكريم طالب المسلمين بالإكثار من التسبيح والتكبير في هذه الأيام، مضيفا أن الذكر في هذه الأيام مطلق في كل الأوقات من بداية العشر حتى آخر أيام التشريق.

وتابع “عبد الجواد”، خلال حواره مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج “حلو الكلام”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، مساء الأحد، أن الأضحية يجب أن تحدث من بعد صلاة العيد إلى ثالث أيام العيد، وأفضل وقت للأضحية يحدث بعد صلاة العيد مباشرة.

وأضاف الداعية الإسلامي، أن الشخص الذي يقوم بالذبح للتوزيع على العاملين معه قبل العيد، فهذا الأمر ليس أضحية، ولكنه صدقة، لأن الأضحية تبدأ بعد صلاة العيد حتى ثالث يوم.

قال الداعية الإسلامي أشرف عبد الجواد، إن الأضحية تكون في الغنم والبقر والجاموس والإبل، مضيفًا أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول في فضل الأضحية ” (سُنَّةَ أبيكم إبراهيمَ قالوا: فما لنا يا رسولَ اللهِ؟ قال: بكل شعرةٍ حسنةٌ قالوا: فالصُّوفُ؟ قال: بكل شعرةٍ من الصوفِ حسنةٌ).

وتابع “عبد الجواد”، أن هناك إمكانية لتوزيع كل الأضحية كاملة، لأنه لا يوجد ما يمنع ذلك، ومن الممكن أن تقسم إلى 3 أقسام ثلث للأهل البيت، وثلث للأصدقاء والجيران، وثلث للفقراء.

وأشار الداعية الإسلامي، إلى أن الأضحية يجب أن تحدث من بعد صلاة العيد إلى ثالث أيام العيد، وأفضل وقت للأضحية يحدث بعد صلاة العيد مباشرة.



[ad_2]
:

أكد الداعية الإسلامي أشرف عبد الجواد، أن الرسول الكريم طالب المسلمين بالإكثار من التسبيح والتكبير في هذه الأيام، مضيفا أن الذكر في هذه الأيام مطلق في كل الأوقات من بداية العشر حتى آخر أيام التشريق.

وتابع “عبد الجواد”، خلال حواره مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج “حلو الكلام”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، مساء الأحد، أن الأضحية يجب أن تحدث من بعد صلاة العيد إلى ثالث أيام العيد، وأفضل وقت للأضحية يحدث بعد صلاة العيد مباشرة.

وأضاف الداعية الإسلامي، أن الشخص الذي يقوم بالذبح للتوزيع على العاملين معه قبل العيد، فهذا الأمر ليس أضحية، ولكنه صدقة، لأن الأضحية تبدأ بعد صلاة العيد حتى ثالث يوم.

قال الداعية الإسلامي أشرف عبد الجواد، إن الأضحية تكون في الغنم والبقر والجاموس والإبل، مضيفًا أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول في فضل الأضحية ” (سُنَّةَ أبيكم إبراهيمَ قالوا: فما لنا يا رسولَ اللهِ؟ قال: بكل شعرةٍ حسنةٌ قالوا: فالصُّوفُ؟ قال: بكل شعرةٍ من الصوفِ حسنةٌ).

وتابع “عبد الجواد”، أن هناك إمكانية لتوزيع كل الأضحية كاملة، لأنه لا يوجد ما يمنع ذلك، ومن الممكن أن تقسم إلى 3 أقسام ثلث للأهل البيت، وثلث للأصدقاء والجيران، وثلث للفقراء.

وأشار الداعية الإسلامي، إلى أن الأضحية يجب أن تحدث من بعد صلاة العيد إلى ثالث أيام العيد، وأفضل وقت للأضحية يحدث بعد صلاة العيد مباشرة.



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *