N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

السيدة
أخبار العالم

«ثلاثينية» تتعرض لحروق بالغة على ظهرها بسبب الشمس.. «في حجم تليفزيون»

[ad_1]

علاقات و مجتمع

على الرغم من استخدامها لأحد كريمات الحماية من الشمس، فإن السيدة الأيرلندية «دانييل فيتز» البالغة من العمر 31 عاما، تعرضت إلى حروق من الدرجة الثالثة، أحدثت لها إصابة بالغة في جسدها.

تفاصيل إصابة السيدة الأيرلندية

ووفقا لتصريحات السيدة الثلاينية، كشفت أنها تعرضت للإصابة للحروق من الدرجة الثالثة بسبب تسليط الضوء المباشر للشمس على جسدها، أثناء تواجدها على شاطئ بومكراما، في أيرلندا الشمالية، ما سبب حروقا شديدة في ظهرها، في نهاية الأسبوع الماضي، حيث تحول لون بشرتها إلى الأحمر الشديد، وأصبحت مغطاة ببثور مليئة بالصديد ما سبب لها الشعور بآلام صعبة، حسبما كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وسرعان ما خضعت السيدة الأيرلندية، للعلاج داخل أحد المستشفيات لمحاولة إنقاذها من الحروق التي بلغ حجمها حجم تلفاز صغير وفقا لتصريحات الأطباء.

ومن جانبها قالت «دانييل»: «لقد غُطي ظهري بالآلاف من البثور الصغيرة المحملة بالصديد، وأصبحت بشرة ظهري كلها ممزقة، والشعور بآلامها مروع، فلا أستطيع الاستلقاء أثناء النوم، ولم أتمكن من تمشيط شعري، ولا أستطيع فعل أي شيء، أشعر بالمرض فقط لأن الألم شديد للغاية، ولا يطاق، ولا أفهم لماذا كان جميع من حولي على الشاطئ بخير إلا أنا».

محاولات للعلاج 

وخضعت السيدة إلى العلاج داخل المستشفى، إذ تمت محاولات إنقاذها وعلاجها عن طريق وضع الضمادات، وتسليط بعض أنواع الغازات على ظهرها، ومن ثم منعت من الخروج والتعرض المباشر إلى الشمس، حتى يتم شفاؤها بشكل تام.

يشار إلى أن «دانييل»، ذهبت بصحبة والدها وأطفالها الثلاثة إلى الشاطئ، للتمتع بمياه البحر، والتعرض للأشعة فوق البنفسجية للحصول على فوائدها الصحية، لكنها لم تكن على علم أن الحال سينقلب بها رأسا على عقب، وتصاب بحروق في جسدها بدلا من علاجه.

 



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

السيدة

على الرغم من استخدامها لأحد كريمات الحماية من الشمس، فإن السيدة الأيرلندية «دانييل فيتز» البالغة من العمر 31 عاما، تعرضت إلى حروق من الدرجة الثالثة، أحدثت لها إصابة بالغة في جسدها.

تفاصيل إصابة السيدة الأيرلندية

ووفقا لتصريحات السيدة الثلاينية، كشفت أنها تعرضت للإصابة للحروق من الدرجة الثالثة بسبب تسليط الضوء المباشر للشمس على جسدها، أثناء تواجدها على شاطئ بومكراما، في أيرلندا الشمالية، ما سبب حروقا شديدة في ظهرها، في نهاية الأسبوع الماضي، حيث تحول لون بشرتها إلى الأحمر الشديد، وأصبحت مغطاة ببثور مليئة بالصديد ما سبب لها الشعور بآلام صعبة، حسبما كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وسرعان ما خضعت السيدة الأيرلندية، للعلاج داخل أحد المستشفيات لمحاولة إنقاذها من الحروق التي بلغ حجمها حجم تلفاز صغير وفقا لتصريحات الأطباء.

ومن جانبها قالت «دانييل»: «لقد غُطي ظهري بالآلاف من البثور الصغيرة المحملة بالصديد، وأصبحت بشرة ظهري كلها ممزقة، والشعور بآلامها مروع، فلا أستطيع الاستلقاء أثناء النوم، ولم أتمكن من تمشيط شعري، ولا أستطيع فعل أي شيء، أشعر بالمرض فقط لأن الألم شديد للغاية، ولا يطاق، ولا أفهم لماذا كان جميع من حولي على الشاطئ بخير إلا أنا».

محاولات للعلاج 

وخضعت السيدة إلى العلاج داخل المستشفى، إذ تمت محاولات إنقاذها وعلاجها عن طريق وضع الضمادات، وتسليط بعض أنواع الغازات على ظهرها، ومن ثم منعت من الخروج والتعرض المباشر إلى الشمس، حتى يتم شفاؤها بشكل تام.

يشار إلى أن «دانييل»، ذهبت بصحبة والدها وأطفالها الثلاثة إلى الشاطئ، للتمتع بمياه البحر، والتعرض للأشعة فوق البنفسجية للحصول على فوائدها الصحية، لكنها لم تكن على علم أن الحال سينقلب بها رأسا على عقب، وتصاب بحروق في جسدها بدلا من علاجه.

 



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *