N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

آبي أحمد
أخبار العالم

تحذير أمريكي عاجل بشأن الصراع في إثيوبيا

[ad_1]

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن قلقها العميق من احتمال أن يمتد الصراع الدائر في إقليم تيجراي إلى خارج المنطقة الواقعة شمال إثيوبيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر “الولايات المتحدة، بالطبع، تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن استمرار الأعمال العدائية في تيجراي”.

وأضافت متحدثة الخارجية الأمريكية “هناك بالطبع خطر كبير من أن هذا الصراع قد يمتد خارج تلك المنطقة، جميع الأطراف بحاجة إلى إنهاء الأعمال العدائية والسعي لوقف إطلاق النار عن طريق التفاوض على الفور”.

وكانت إثيوبيا أعلنت حشد القوات الخاصة التابعة للأقاليم الإثيوبية المختلفة، استعدادا لمحاربة جبهة تحرير تيجراي.

وتتهم منظمة العفو الدولية السلطات في إثيوبيا باعتقال العشرات من أهالي إقليم تيجراي، بشكل تعسفي في أديس أبابا ومدن أخرى، منذ استعادة قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي السيطرة على عاصمة الإقليم.

وقالت منظمة العفو الدولية إن من بين المعتقلين نشطاء وصحفيون، تعرض بعضهم للضرب ونقل مئات الكيلومترات بعيدا عن العاصمة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس”.

وتوقعت العفو الدولية، أن يكون العدد الإجمالي للمعتقلين في إثيوبيا بالمئات، مع عدم معرفة أماكن وجود الكثيرين.



[ad_2]
:

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن قلقها العميق من احتمال أن يمتد الصراع الدائر في إقليم تيجراي إلى خارج المنطقة الواقعة شمال إثيوبيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جالينا بورتر “الولايات المتحدة، بالطبع، تشعر بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن استمرار الأعمال العدائية في تيجراي”.

وأضافت متحدثة الخارجية الأمريكية “هناك بالطبع خطر كبير من أن هذا الصراع قد يمتد خارج تلك المنطقة، جميع الأطراف بحاجة إلى إنهاء الأعمال العدائية والسعي لوقف إطلاق النار عن طريق التفاوض على الفور”.

وكانت إثيوبيا أعلنت حشد القوات الخاصة التابعة للأقاليم الإثيوبية المختلفة، استعدادا لمحاربة جبهة تحرير تيجراي.

وتتهم منظمة العفو الدولية السلطات في إثيوبيا باعتقال العشرات من أهالي إقليم تيجراي، بشكل تعسفي في أديس أبابا ومدن أخرى، منذ استعادة قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي السيطرة على عاصمة الإقليم.

وقالت منظمة العفو الدولية إن من بين المعتقلين نشطاء وصحفيون، تعرض بعضهم للضرب ونقل مئات الكيلومترات بعيدا عن العاصمة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس”.

وتوقعت العفو الدولية، أن يكون العدد الإجمالي للمعتقلين في إثيوبيا بالمئات، مع عدم معرفة أماكن وجود الكثيرين.



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *