n-look

الموقع الإخبارى الأصدق الأسرع .. نيو لوك هتعرف الخبر في لحظته

حكم الدين في تأديب الزوجة
أخبار حوادث

بعد زيادة حوادث القتل بين الأزواج.. حكم الدين في تأديب الزوج لزوجته بترك المنزل

[ad_1]

فتاوى المرأة

خلال الأيام القليلة الماضية، شهد المجتمع المصري عددًا من حوادث القتل بين الأزواج والزوجات، بعد نشوب المشكلات الزوجية بينهما، الأمر الذي أدى إلى خوف الكثيرين من حدوث ذلك معهم، رغم محاولاتهم البحث حلول لفض المشكلات الزوجية.

ويتساءل الكثير من الأزواج عن حكم الدين في تأديب الزوجة بترك المنزل لها أثناء الخلاف، هل يجوز للزوج في حالة كثرة تجاوزات الزوجة وتطاولها عليه أن يهجرها بأن يترك المنزل لعدة أيام حتى تعود لرشدها؟، وإذا كان ذلك جائزًا، فما الوضع لو كان له أكثر من زوجة حيث سيترتب على ذلك أنه لن يكون عندها في الأيام التي تخصها، فهل هذا مخالف للعدل خلال هذه المدة؟

ونرصد من خلال هذا التقرير حكم الدين في تأديب الزوج للزوجة بترك المنزل لها طوال فترة الخلاف والخصام، وفقًا لدار الإفتاء المصرية، على موقعها الرسمي كالتالي:

ما حكم الدين في تأديب الزوج للزوجة بترك المنزل لها؟

«يباح للزوج تأديب زوجته تأديبًا خفيفًا على تفريطِها في حقوقِه ونشوزِها عن طاعتِه، وذلك إذا كان يرجو بذلك صلاحها، لا بغرض الانتقام والتَّشفِّي؛كما قال تعالى: ﴿وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا﴾ [النساء: 34]، والهجرُ في الآية مقيَّدٌ بكونِه في المضْجِعِ، ومفهومُه أنَّ الهجَر بتركِ البيتِ غيرُ جائزٍ، وقد أكد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذلك حين سُئِلَ عن حقِّ الزَّوجةِ على زوجها فقال: «أَنْ تُطْعِمَهَا إِذَا طَعِمْتَ، وَتَكْسُوَهَا إِذَا اكْتَسَيْتَ، أَوْ اكْتَسَبْتَ، وَلَا تَضْرِبْ الْوَجْهَ، وَلَا تُقَبِّحْ، وَلَا تَهْجُرْ إِلَّا فِي الْبَيْتِ» رواه أبو داود من حديث معاوية بن حيدة رضي الله عنه، فإذا أضيف إلى ذلك أنَّ له أكثر من زوجةٍ فقد جمع إلى مخالفته في الهجر بترك منزل الزَّوجيَّة مخالفة أخرى بترك العدل في المبيت، وعلى الزَّوجِ أن يسلك في تأديبه لزوجته مسلك الرِّفق حتى يؤتي التأديب ثماره المرجوة منه».

 



[ad_2]
بعد زيادة حوادث القتل بين الأزواج.. حكم الدين في تأديب الزوج لزوجته بترك المنزل
[ad_1]

فتاوى المرأة

حكم الدين في تأديب الزوجة

خلال الأيام القليلة الماضية، شهد المجتمع المصري عددًا من حوادث القتل بين الأزواج والزوجات، بعد نشوب المشكلات الزوجية بينهما، الأمر الذي أدى إلى خوف الكثيرين من حدوث ذلك معهم، رغم محاولاتهم البحث حلول لفض المشكلات الزوجية.

ويتساءل الكثير من الأزواج عن حكم الدين في تأديب الزوجة بترك المنزل لها أثناء الخلاف، هل يجوز للزوج في حالة كثرة تجاوزات الزوجة وتطاولها عليه أن يهجرها بأن يترك المنزل لعدة أيام حتى تعود لرشدها؟، وإذا كان ذلك جائزًا، فما الوضع لو كان له أكثر من زوجة حيث سيترتب على ذلك أنه لن يكون عندها في الأيام التي تخصها، فهل هذا مخالف للعدل خلال هذه المدة؟

ونرصد من خلال هذا التقرير حكم الدين في تأديب الزوج للزوجة بترك المنزل لها طوال فترة الخلاف والخصام، وفقًا لدار الإفتاء المصرية، على موقعها الرسمي كالتالي:

ما حكم الدين في تأديب الزوج للزوجة بترك المنزل لها؟

«يباح للزوج تأديب زوجته تأديبًا خفيفًا على تفريطِها في حقوقِه ونشوزِها عن طاعتِه، وذلك إذا كان يرجو بذلك صلاحها، لا بغرض الانتقام والتَّشفِّي؛كما قال تعالى: ﴿وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا﴾ [النساء: 34]، والهجرُ في الآية مقيَّدٌ بكونِه في المضْجِعِ، ومفهومُه أنَّ الهجَر بتركِ البيتِ غيرُ جائزٍ، وقد أكد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذلك حين سُئِلَ عن حقِّ الزَّوجةِ على زوجها فقال: «أَنْ تُطْعِمَهَا إِذَا طَعِمْتَ، وَتَكْسُوَهَا إِذَا اكْتَسَيْتَ، أَوْ اكْتَسَبْتَ، وَلَا تَضْرِبْ الْوَجْهَ، وَلَا تُقَبِّحْ، وَلَا تَهْجُرْ إِلَّا فِي الْبَيْتِ» رواه أبو داود من حديث معاوية بن حيدة رضي الله عنه، فإذا أضيف إلى ذلك أنَّ له أكثر من زوجةٍ فقد جمع إلى مخالفته في الهجر بترك منزل الزَّوجيَّة مخالفة أخرى بترك العدل في المبيت، وعلى الزَّوجِ أن يسلك في تأديبه لزوجته مسلك الرِّفق حتى يؤتي التأديب ثماره المرجوة منه».

 



[ad_2]
بعد زيادة حوادث القتل بين الأزواج.. حكم الدين في تأديب الزوج لزوجته بترك المنزل
[ad_1]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *