N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

أخبار العالم

بعد توقف دام لـ 6 سنوات .. مصر تستقبل السياح الروس وسط أجواء احتفالية

[ad_1]


12:15 ص


الإثنين 09 أغسطس 2021

روسيا – (أ ش أ)

تستقبل مصر الاثنين، أول طائرتين قادمتين مباشرة من موسكو إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة، بعد توقف دام لنحو 6 سنوات منذ عام 2015، وسط أجواء احتفالية تدعو إلى التفاؤل، وهو الحدث الذي يعقد عليه العاملون في المجال السياحي بالمنتجعات المصرية تطلعات واسعة.
ومن المقرر أن تهبط أول طائرة قادمة من موسكو في مطار شرم الشيخ ظهر الاثنين وسيكون في استقبالها مسؤولين من وزارتي السياحة والطيران، كما ستنظم العلاقات العامة بمطار شرم الشيخ احتفالية لاستقبال الطائرة.
وفي وقت لاحق، تصل الطائرة الثانية القادمة من موسكو إلى مطار الغردقة، ومن المقرر أن يستقبلها محافظ البحر الأحمر اللواء عمرو حنفي، ومسؤولين من وزارتي السياحة والطيران، وكذلك ستقام لها احتفالية في المطار.
ونقلت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” الأحد، عن أمينة سر لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب المصري أماني الشمعولي، قولها إن “عودة السياحة الروسية تنشيط للحركة السياحة المصرية بشكل عام، وستكون بمثابة بداية جديدة وجيدة عقب انقطاع فترة طويلة، لقطاع عانى خاصة بعد ما سببته جائحة كورونا”.
وأضافت الشمعولي: “كل الفنادق مجهزة للاستقبال من حيث الإجراءات الاحترازية، وكل العاملين في القطاع السياحي في الغردقة حصلوا على اللقاح ضد فيروس كورونا، وكذلك حصلوا على تدريبات عالية جدا، حتى يكون استقبال السائح على مستوى لائق، ووزارة السياحة أجرت تفتيش على جميع الفنادق، وتأكدوا من صحتها، سواء المنشآت أو سلامة الإجراءات الاحترازية أو العاملين، ونتوقع موسم سياحي جميل”.
وفي السياق ذاته، يقول المدير العام لشركة (تي يو أي) المتخصصة في السياحة الروسية في الغردقة، كريم بوكاس، إنه “تمت مراجعة كافة الإجراءات، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والأمنية ونحن مستعدون لاستقبال السياح الروس”.
وأضاف بوكاس: “الرحلات التي ستصل غدا بيعت بالكامل لسائحين، ولكن هذه رحلات عادية وليس طيرانا عارضا، وهذا أغلى قليلاً بالنسبة للسياح، لكنه الاختيار الموجود حاليًا، وهو ما تم السماح به من الجانب الروسي والجانب المصري”، كما توقع بوكاس أن يتم استئناف رحلات الطيران العارض قريبا.
من جانبه، يقول عضو غرفة شركات السياحة المصرية، كريم محسن، إن “السياحة الروسية جزء من السياحة التي تأتي لمصر، نتعامل معها مثل أي سائح آخر، السياحة عندنا لم تنقطع ونحن نستقبل السياحة، نتبع الإجراءات الوقائية المطلوبة”.
وحول الإجراءات التي تم توجيهاها للشركات بخصوص عودة السائحين الروس، أكد محسن أن أي من الإجراءات لم تتغير، وقال: “لم تتغير أي من الإجراءات الخاصة باستقبال السائحين، التغيير الوحيد في السعة القصوى للحافلات، في البداية كان القرار أن تكون 50 في المئة، والآن أصبحنا مثل الفنادق، نعمل بنسبة 70 في المئة من الطاقة الاستيعابية للحافلة”.
وفيما يخص الإجراءات الأمنية، قال محسن: “لم تتغير أي من الإجراءات الأمنية كذلك إجراءات تأمين تحركات السياح لم يحدث بها أي تغيير”.
وأعلن الناطق باسم شركة “روسيا” للطيران، التابعة لمجموعة “إيروفلوت”، الخميس الماضي، حصول الشركة على تصريح لتسيير الرحلات الجوية، من موسكو إلى المنتجعات المصرية، ابتداء من غد.
كما أعلنت السفارة الروسية، في وقت سابق، أن التصريح بعودة الرحلات الروسية إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة يشمل 5 رحلات أسبوعية مباشرة من موسكو إلى مدينة شرم الشيخ، و5 رحلات أسبوعية مباشرة من موسكو إلى الغردقة.
وتوقف الطيران المباشر بين مصر وروسيا، في خريف 2015، عقب عمل إرهابي، تسبب بسقوط طائرة ركاب روسية كانت تقلع من مدينة شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وطاقمها.
وتم استئناف حركة الطيران بين روسيا ومطار القاهرة، عام 2018، لكن قرار توقف رحلات الطيران العارض (شارتر)، من روسيا إلى المنتجعات السياحية المصرية، ظل ساريا، حتى استكمال مجموعة من الاشتراطات الأمنية، التي طلبتها موسكو.
وخلال السنوات الماضية، زارت مصر عشرات من الوفود الروسية، لتقييم ومراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية، والتأكد من مطابقتها لاشتراطات الأمان، التي حددها الجانب الروسي.
وكانت الرئاسة المصرية أعلنت، في 23 أبريل الماضي، عن اتفاق الرئيسين، عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين، على استئناف حركة الطيران العارض إلى المنتجعات السياحية في مصر، بعد انقطاع زاد عن خمس سنوات، وفي 8 يوليو الماضي، وقع الرئيس بوتين مرسوما، ألغى بموجبه مرسوم بحظر الرحلات الجوية إلى المنتجعات المصرية.
وقبل حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، كانت مصر تستقبل ملايين السياح الروس سنويا، وبحسب التقارير الصحفية، استقبلت مصر، عام 2015، نحو 2.3 مليون سائح روسي، قبل حادثة سقوط الطائرة.
وفي تصريح لنائبة وزير السياحة المصري غادة شلبي، لوكالة (سبوتنيك)، في وقت سابق، قالت إنها تتوقع زيارة من 300 إلى 400 ألف سائح روسي إلى مصر شهريا، بعد عودة الطيران العارض، مؤكدة استعداد وجاهزية المنتجعات والفنادق المصرية، لاستقبال هذه الأعداد من السائحين الروس.

[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *