N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

الباحثة ياسمين مصطفى
أخبار العالم

باحثة: «ماما قالتلي كملي مذاكرة لما عرفت إن ناسا أطلقت اسمي على كويكبات»

[ad_1]

علاقات و مجتمع

قالت الباحثة ياسمين مصطفى، أول مصرية وعربية حصلت على المركز الأول في ناسا بسبب مشروع بيئي قدمته، وتم إطلاق اسمها على الكويكبات تقديرا لمجهوداتها، إنها وصلت إلى وكالة ناسا بعد أن تقدمت بمشروع وتأهلت محليا على مستوى المحافظات، مبينةً أنها شاركت في مؤتمرات عديدة قبل أن تسافر إلى وكالة ناسا لعرض مشروعها، لافتة إلى أنها جلست مع علماء حاصلين على جائزة نوبل وهذا كان أمرًا مبهر بالنسبة لها.

وأوضحت خلال  استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» المذاع على فضائية «DMC»، اليوم الإثنين، وتقدمه الإعلامية رضوى حسن، أنها فوجئت بتسمية كويكبات باسمها، وأخبرها بذلك شخص يتابع الموقع الخاص بوكالة ناسا، متابعة: «كنت بحكي لماما ومكنتش مصدقة وقالتلي كويس كملي مذاكرة، أنا من قرية والظروف مكانتش سهلة بس ربنا عوضني وأسرتي كانت متفهمة وعندنا ديمقراطية، وفيه ناس تقول إنتي باباكي بيشتغل إيه يعني عشان تاخدي الجائزة وأهلي دعموني جامد وقالوا لي لو اتأهلتي سافري».

ولفتت إلى أنها بدأت خوض مجال البحث العلمي منذ عام 2014، ودرست في مدارس المتفوقات التي تدعمها وزارة التعليم، «أنا كنت منبهرة جدا وشوفت ناس حاصلين على جايزة نوبل وده كان حلم بالنسبة لي».



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

الباحثة ياسمين مصطفى

قالت الباحثة ياسمين مصطفى، أول مصرية وعربية حصلت على المركز الأول في ناسا بسبب مشروع بيئي قدمته، وتم إطلاق اسمها على الكويكبات تقديرا لمجهوداتها، إنها وصلت إلى وكالة ناسا بعد أن تقدمت بمشروع وتأهلت محليا على مستوى المحافظات، مبينةً أنها شاركت في مؤتمرات عديدة قبل أن تسافر إلى وكالة ناسا لعرض مشروعها، لافتة إلى أنها جلست مع علماء حاصلين على جائزة نوبل وهذا كان أمرًا مبهر بالنسبة لها.

وأوضحت خلال  استضافتها في برنامج «السفيرة عزيزة» المذاع على فضائية «DMC»، اليوم الإثنين، وتقدمه الإعلامية رضوى حسن، أنها فوجئت بتسمية كويكبات باسمها، وأخبرها بذلك شخص يتابع الموقع الخاص بوكالة ناسا، متابعة: «كنت بحكي لماما ومكنتش مصدقة وقالتلي كويس كملي مذاكرة، أنا من قرية والظروف مكانتش سهلة بس ربنا عوضني وأسرتي كانت متفهمة وعندنا ديمقراطية، وفيه ناس تقول إنتي باباكي بيشتغل إيه يعني عشان تاخدي الجائزة وأهلي دعموني جامد وقالوا لي لو اتأهلتي سافري».

ولفتت إلى أنها بدأت خوض مجال البحث العلمي منذ عام 2014، ودرست في مدارس المتفوقات التي تدعمها وزارة التعليم، «أنا كنت منبهرة جدا وشوفت ناس حاصلين على جايزة نوبل وده كان حلم بالنسبة لي».



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *