n-look

الموقع الإخبارى الأصدق الأسرع .. نيو لوك هتعرف الخبر في لحظته

ياسين
أخبار حوادث

الطفل ياسين فقد والديه في حادث واللوكيميا تفتك بجسده: يحتاج جراحة عاجلة ولا يملك ثمنها

[ad_1]

علاقات و مجتمع

في ليلة وضحاها انقلبت حياة الطفل ياسين السيد محمود، صاحب الـ8 أعوام، رأسًا على عقب، بعدما شاء القدر أن يفقد والديه في حادث سير، بينما ظل هو حبيسًا بين جدران غرفة صغيرة داخل إحدى المستشفيات الحكومية في محافظة أسيوط، يشكو آلامه بمفرده، داخل جسده الصغير.

حادث سير

منذ أكثر من شهر تقريبا، كان الطفل الصغير بصحبة والديه في طريقهم للقيام بزيارة عائلية بمنزل خالته، لكنهم لم يعودوا إلى منزلهم كما خرجوا، فقد لقي الأب والأم مصرعيهما نتيجة تعرضهم لحادث سير، فيما تعرض الطفل الصغير لارتجاج شديد في المخ، أسفر عن حاجته لتدخل جراحي كبير.

سرطان الدم

يكشف عبد الرحمن السيد، صاحب الـ26 عامًا، الشقيق الأكبر للطفل «ياسين»، تفاصيل معاناة شقيقه بعد تعرضه للحادث الأليم، قائلا في تصريحاته لـ«هن»: «ياسين أصلا مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا) من صغره، ولما عمل الحادثة حصله نزيف شديد نزل على عينيه، وبعدها اتحسن شوية وخرج من المستشفى، وبعدين رجع تعب أكتر من الأول، ولما دخل المستشفى عرفنا إنه محتاج عملية جراحية كبيرة على المخ، عشان توقف النزيف، وتكلفتها حوالي 35 ألف جنيه».

جمع تبرعات

نظرا للظروف المادية الصعبة التي يمر بها شقيق الطفل «ياسين»، المسؤول الرئيسي عنه عقب رحيل والديهما، لجأ الشاب العشريني إلى عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لمحاولة جمع المبلغ اللازم لعملية شقيقه الصغير، ممن يرغبون في مساعدته لمحاولة إنقاذه.

استغاثة

يستغيث الشاب العشريني، بالمسؤولين، ومن يرغبون في مساعدته لجمع نفقات التدخل الجراحي اللازم لحالة شقيقه: «أنا لجأت لفيسبوك عشان أي حد يحاول يساعدني إني ألحق أخويا، لأني مش معايا المبلغ الكبير ده، ولحد دلوقتي مش لاقي حد يساعدني، ونفسي حد يهتم بحالته ويلحقه قبل ما يروح مني».



[ad_2]
الطفل ياسين فقد والديه في حادث واللوكيميا تفتك بجسده: يحتاج جراحة عاجلة ولا يملك ثمنها
[ad_1]

علاقات و مجتمع

ياسين

في ليلة وضحاها انقلبت حياة الطفل ياسين السيد محمود، صاحب الـ8 أعوام، رأسًا على عقب، بعدما شاء القدر أن يفقد والديه في حادث سير، بينما ظل هو حبيسًا بين جدران غرفة صغيرة داخل إحدى المستشفيات الحكومية في محافظة أسيوط، يشكو آلامه بمفرده، داخل جسده الصغير.

حادث سير

منذ أكثر من شهر تقريبا، كان الطفل الصغير بصحبة والديه في طريقهم للقيام بزيارة عائلية بمنزل خالته، لكنهم لم يعودوا إلى منزلهم كما خرجوا، فقد لقي الأب والأم مصرعيهما نتيجة تعرضهم لحادث سير، فيما تعرض الطفل الصغير لارتجاج شديد في المخ، أسفر عن حاجته لتدخل جراحي كبير.

سرطان الدم

يكشف عبد الرحمن السيد، صاحب الـ26 عامًا، الشقيق الأكبر للطفل «ياسين»، تفاصيل معاناة شقيقه بعد تعرضه للحادث الأليم، قائلا في تصريحاته لـ«هن»: «ياسين أصلا مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا) من صغره، ولما عمل الحادثة حصله نزيف شديد نزل على عينيه، وبعدها اتحسن شوية وخرج من المستشفى، وبعدين رجع تعب أكتر من الأول، ولما دخل المستشفى عرفنا إنه محتاج عملية جراحية كبيرة على المخ، عشان توقف النزيف، وتكلفتها حوالي 35 ألف جنيه».

جمع تبرعات

نظرا للظروف المادية الصعبة التي يمر بها شقيق الطفل «ياسين»، المسؤول الرئيسي عنه عقب رحيل والديهما، لجأ الشاب العشريني إلى عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لمحاولة جمع المبلغ اللازم لعملية شقيقه الصغير، ممن يرغبون في مساعدته لمحاولة إنقاذه.

استغاثة

يستغيث الشاب العشريني، بالمسؤولين، ومن يرغبون في مساعدته لجمع نفقات التدخل الجراحي اللازم لحالة شقيقه: «أنا لجأت لفيسبوك عشان أي حد يحاول يساعدني إني ألحق أخويا، لأني مش معايا المبلغ الكبير ده، ولحد دلوقتي مش لاقي حد يساعدني، ونفسي حد يهتم بحالته ويلحقه قبل ما يروح مني».



[ad_2]
الطفل ياسين فقد والديه في حادث واللوكيميا تفتك بجسده: يحتاج جراحة عاجلة ولا يملك ثمنها
[ad_1]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *