N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

جنازة دلال عبدالعزيز
أخبار العالم

أهل المقابر يثيرون الغضب في جنازة دلال عبد العزيز.. بيرموا عيالهم على المشاهير

[ad_1]

علاقات و مجتمع

وسط بكاء محبيها، نظرات الوداع تلاحقها حتى مثواها الأخير، الجميع يواسي الابنتين اللتين فقدن الأب والأم في أيام قليلة قليلة، رُبما كلمات التعازي والمواساة لم تجني ثمارها في ظل عظمة المشهد. 

دنيا وإيمي يودعن والدتهما الفنانة دلال عبد العزيز، بعد أشهر قليلة من وداع أبيهما الفنان سمير غانم، لمثواه الأخير بمقابر العائلة، عقب صراعه مع المرض. 

مشاهد يُقشعر لها الأبدان، لم تمر بسلام على أهل ومُحبي الفنانة الراحلة بسبب تطفل البعض عليهما، وكأنهم يحاسبون على ضريبة شهرتهما. 

سيدات وسُكان المقابر يلاحقون الابنتين، دون احترام لحُرمة المتوفى، أو حتى لمصابهم الكبير، الأطفال يهرولون خلف الفنانين والفنانات، وكأنها حفل لتوثيق الصور التذكارية، أمور ضربت الإنسانية واحترام الحياة الخاصة عرض الحائط، من قِبل البعض، الذين حولوا الجنازة لساحة من الخلاف، والمضايقات. 

هكذا سرد الإعلامي الشاب، والبلوجر، حسين الجوهري، تفاصيل ما حدث من البعض داخل جنازة الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، مؤكدًا أن الأمر استفز الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، وبعض الفنانات، حتى خرجوا عن صمتهم خلال الحدث. 

سيدات المقابر بيرمو عيالهم على المشاهير

وأوضح «الجوهري» خلال حديثه لـ «هُن»عقب إتمام الجنازة، أن الأمر كان صعبًا للغاية على أهالي الفنانة الراحلة: «خرجت من جنازة أستاذة دلال عبد العزيز، بس للأسف الناس مفيش رحمة، جيران المقابر جايين يتصوروا، ويستفزوا غيرهم، سيدات المقابر الأمهات جايبين ولادهم بتفرجهم علي المشاهير، بيضحكوا ويجروا وراهم، يرموا عيالهم عشان يتصوروا معاهم».

وتابع: «ده غير الرجالة الكبيرة في السن، كل فنان يدخل، يقعد يقولوا مش أنت الفنان فلان، والموضوع كان لا يحتمل». 

رامي رضوان لسيدة: حرام عليكي راعي شعورنا   

وأضاف حسين الجوهري، أن الأمر استفذ الإعلامي رامي رضوان بشكل كبير، ما دفعه للرد على تصرف إحدى السيدات، بسبب التزاحم ومحاولات التقاط الصور، قائلًا: «حرام، راعي شعورنا ياستي». 

وكان عدد كبير من الفنانين والمنتجين والمخرجين شاركوا في وداع الفنانة دلال عبد العزيز، التي شُيع جثمانها ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوي.

 

 

 



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

جنازة دلال عبدالعزيز

وسط بكاء محبيها، نظرات الوداع تلاحقها حتى مثواها الأخير، الجميع يواسي الابنتين اللتين فقدن الأب والأم في أيام قليلة قليلة، رُبما كلمات التعازي والمواساة لم تجني ثمارها في ظل عظمة المشهد. 

دنيا وإيمي يودعن والدتهما الفنانة دلال عبد العزيز، بعد أشهر قليلة من وداع أبيهما الفنان سمير غانم، لمثواه الأخير بمقابر العائلة، عقب صراعه مع المرض. 

مشاهد يُقشعر لها الأبدان، لم تمر بسلام على أهل ومُحبي الفنانة الراحلة بسبب تطفل البعض عليهما، وكأنهم يحاسبون على ضريبة شهرتهما. 

سيدات وسُكان المقابر يلاحقون الابنتين، دون احترام لحُرمة المتوفى، أو حتى لمصابهم الكبير، الأطفال يهرولون خلف الفنانين والفنانات، وكأنها حفل لتوثيق الصور التذكارية، أمور ضربت الإنسانية واحترام الحياة الخاصة عرض الحائط، من قِبل البعض، الذين حولوا الجنازة لساحة من الخلاف، والمضايقات. 

هكذا سرد الإعلامي الشاب، والبلوجر، حسين الجوهري، تفاصيل ما حدث من البعض داخل جنازة الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، مؤكدًا أن الأمر استفز الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، وبعض الفنانات، حتى خرجوا عن صمتهم خلال الحدث. 

سيدات المقابر بيرمو عيالهم على المشاهير

وأوضح «الجوهري» خلال حديثه لـ «هُن»عقب إتمام الجنازة، أن الأمر كان صعبًا للغاية على أهالي الفنانة الراحلة: «خرجت من جنازة أستاذة دلال عبد العزيز، بس للأسف الناس مفيش رحمة، جيران المقابر جايين يتصوروا، ويستفزوا غيرهم، سيدات المقابر الأمهات جايبين ولادهم بتفرجهم علي المشاهير، بيضحكوا ويجروا وراهم، يرموا عيالهم عشان يتصوروا معاهم».

وتابع: «ده غير الرجالة الكبيرة في السن، كل فنان يدخل، يقعد يقولوا مش أنت الفنان فلان، والموضوع كان لا يحتمل». 

رامي رضوان لسيدة: حرام عليكي راعي شعورنا   

وأضاف حسين الجوهري، أن الأمر استفذ الإعلامي رامي رضوان بشكل كبير، ما دفعه للرد على تصرف إحدى السيدات، بسبب التزاحم ومحاولات التقاط الصور، قائلًا: «حرام، راعي شعورنا ياستي». 

وكان عدد كبير من الفنانين والمنتجين والمخرجين شاركوا في وداع الفنانة دلال عبد العزيز، التي شُيع جثمانها ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوي.

 

 

 



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *