N – Look !

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

فتاة الفستان
أخبار العالم

آخرها «شد شعرها».. فتاة الفستان تشكو من التنمر وعميد بجامعة طنطا يعلق

[ad_1]

علاقات و مجتمع

كشفت حبيبة طارق زهران، المشهورة إعلاميا بـ «فتاة الفستان» بجامعة طنطا، أنها تعرضت للتنمر منذ الكشف عن واقعة الفستان، وتعرضت لضغوط شديدة للتراجع عن أقوالها وتجاهل حقها، وتعرضت كذلك للخوض في شرفها حتى أن أحدهم سحبها من شعرها بالجامعة أثناء نزولها على السلم، بحسب وصفها.

وأضافت «زهران»، خلال لقاء ببرنامج «التاسعة»، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، ويقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، السبت، أن التحقيقات مازالت مستمرة، ولن تتنازل عن حقها، خاصة أن ما حدث تسبب في رسوبها.

من جانبه أكد الدكتور ممدوح المصري، عميد كلية الآداب بجامعة طنطا، أن الجامعة لن تتوانى في توقيع أشد العقاب على المخطئ، الذي تسبب في أي أذى لأي طالب، لافتا أنه يدعم الفتاة «بعتبرها بنتي زي كل البنات الموجودين في الكلية».

وأضاف «المصري»، خلال اتصال في ذات البرنامج، أن الجامعة بمجرد علمها بواقعة «شد الشعر» من خلال السوشيال ميديا، بادرت بالاتصال بالطالبة ووالدها، وطالبها بتقديم شكوى بالجامعة وبالفعل قدمتها، وجرى إرسال الشكوى مع الفيديو الذي بثته ورفعه للنيابة العامة، وموقف رئيس الجامعة منذ البداية كان حياديا وألا يجرى تحقيق داخل الكلية، ونقل الموضوع للنيابة للتحقيق ولم يسفر على أي نتائج حتى الآن.



[ad_2]
:

علاقات و مجتمع

فتاة الفستان

كشفت حبيبة طارق زهران، المشهورة إعلاميا بـ «فتاة الفستان» بجامعة طنطا، أنها تعرضت للتنمر منذ الكشف عن واقعة الفستان، وتعرضت لضغوط شديدة للتراجع عن أقوالها وتجاهل حقها، وتعرضت كذلك للخوض في شرفها حتى أن أحدهم سحبها من شعرها بالجامعة أثناء نزولها على السلم، بحسب وصفها.

وأضافت «زهران»، خلال لقاء ببرنامج «التاسعة»، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، ويقدمه الإعلامي يوسف الحسيني، السبت، أن التحقيقات مازالت مستمرة، ولن تتنازل عن حقها، خاصة أن ما حدث تسبب في رسوبها.

من جانبه أكد الدكتور ممدوح المصري، عميد كلية الآداب بجامعة طنطا، أن الجامعة لن تتوانى في توقيع أشد العقاب على المخطئ، الذي تسبب في أي أذى لأي طالب، لافتا أنه يدعم الفتاة «بعتبرها بنتي زي كل البنات الموجودين في الكلية».

وأضاف «المصري»، خلال اتصال في ذات البرنامج، أن الجامعة بمجرد علمها بواقعة «شد الشعر» من خلال السوشيال ميديا، بادرت بالاتصال بالطالبة ووالدها، وطالبها بتقديم شكوى بالجامعة وبالفعل قدمتها، وجرى إرسال الشكوى مع الفيديو الذي بثته ورفعه للنيابة العامة، وموقف رئيس الجامعة منذ البداية كان حياديا وألا يجرى تحقيق داخل الكلية، ونقل الموضوع للنيابة للتحقيق ولم يسفر على أي نتائج حتى الآن.



[ad_2]

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *